تفسير الاحلام حسب الحروف الابجدية



حلم و تأويل رؤيا فصل في رؤيا الخف

باب : رؤيا التيجان وما يوضع على الرأس مفصلا والثياب ونحوه



رؤيا الخف
أما الخف، قال دانيال: رؤيا الخف في أيام الشتاء خير وبركة وفي الصيف غم وحزن وللمعبرين في تأويل الخف خلاف.
ومن رأى: أن في رجليه خفا وهو لابس سلاحاً فإن عدوه يتنكر منه، وإن لم يكن معه سلاح فإنه يصيبه غم وحزن، خصوصاً إن كان الخف ضيقاً، وإن كان الخف من أدم فإنه يخطب إمرأة ويحصل لها منه بقدر ما يراه من حسن ذلك الخف.
ومن رأى: أنه يلبس خفا مقلوباً فإنه يدل على زوال الهم والحزن.
ومن رأى: أنه يلبس خفا وكان ممن يلبس ذلك في اليقظة فإنه هم وخوف يصيبه أو كيد أو سجن أو موت وقيل ذلك لمن ليس له عادة بلبسه، وأما المعتاد لذلك فإنه نجاة من خوف له وأمن لقوله تعالى " وآمنهم من خوف " فاستدلوا بذلك من اللفظ لا من سبب نزول الآية، وربما كان وقاية من المكاره، وربما كان سفراً في البحر.
ومن رأى: أن عليه خفين متخرقين قد ظهرت منهما رجلاه فإنه يصيب فرجاً ومالاً وغبطة.
ومن رأى: أن أحد خفيه انتزع أو تخرق أو غلب عليه فإنه يذهب نصف ماله، وإن ذهبت خفاه معا ذهب ماله كله. وقيل من رأى أنه يلبس خفين فإنه يتزوج امرأتين.
ومن رأى: أنه إبتاع خفافاً كثيرة من جلد الغم أو وهبت له أو حازها على أي وجه كان فإنه يدل على حصول مال ونعمة بمقدار ذلك ولبس الخف الساذج إذا كان جديداً حسناً فإنه يؤول بتزويج بكر.
ومن رأى: أن خفيه تمزقا حتى لم يبق مما يلبسه تحت قدمه شيء فإنه يدل على موت زوجته وقيل لا يضر ذلك لما يحصل للأرجل من الفرج.
ومن رأى: أنه قلع خفه على العادة فإنه يؤول بالسرور وحصول المراد، وإن كان في سجن فإنه يخرج منه وخرق الخف موت إمرأة وقيل ذهاب الأخفاف إذا لم توجد فإنها تؤول بالخلاص من الهم والضيق.
ومن رأى: أنه يدخل قالباً في خف فإنه ينكح امرأة.
ومن رأى: أن أخفافه وقعت في بئر أو نحوه فإنه يطلق امرأته، وإن باع خفه لغريب أجنبي فإنه يدل على موته زوجته، وإن سرق خف زوجها فإنه يدل على وقوعه في البلاء.
ومن رأى: أن السباع والذئاب وثبت على خفه ومزقته فإنه يدل على أن الشبان يقصدون امرأته.
وأما رؤيا الخف إذا كان ليناً والرجل تكون فيه مستريحة فيؤول على سبعة أوجه: إمرأة وجارية وخادم وقوة وعيش وظفر ومنفعة. وأما لبس الخفين فهو سفر في متجر وضيقهما يدل على ضيق ودين وإحكامهما وضيقهما يدل على بعد الفرج فأما ما دل على الهم فما كان أحكم فهو أبعد عن الفرج ولكن يرتجى قربه لأن الأمر إذا ضاق كان عقباه الفرج والجديد من الأخفاف وقاية في المال، وإذا كان لبس الخف كمال الملبوس لذوي المناصب فإنه تمام في الجاه وسعة في العيش.
ومن رأى: أن تحت قدميه تخرق من خفه فإنه يدل على التزويج بثيب.
ومن رأى: أنه لبس خفا منعلاً فإنه يصيبه هم من قبل امرأته، وربما كان خصومة بينهما.
ومن رأى: أن في أسفل خفيه رقعة فإنه يتزوج إمرأة ومعها إبنة.
ومن رأى: أنه يلبس خفا أحمر، فإن كان نوى السفر فيتعين عليه التأخير مدة يسيرة لأن ذلك ليس بمحمود للمسافر.
ومن رأى: أنه يدخل قالباً في خف فإنه ينكح امرأة، وإن عرف لون الخف فتعبير المرأة بلونها.
ومن رأى: أن خفيه سرقا أصابه هم لأنهما من الزينة والوقاية.
ومن رأى: أنه أصاب خفا ولم يلبسه فإنه يصيب مالاً من أعجمي. وقيل رؤيا الخف الأبيض أنسب من الأصفر.




Twitter Digg Facebook Delicious StumbleUpon