تفسير الاحلام حسب الحروف الابجدية



حلم و تأويل رؤيا أصدقكم رؤيا أصدقكم حديثاً

باب : خلاصة الكلام في الرؤى والأحلام




عن أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: (إذا اقترب الزمان لم تكد رؤيا المسلم تكذب، وأصدقكم رؤيا أصدقكم حديثاً). رواه مسلم (2263).

لأن الصدق يهدي للبر، والبر يهدي للجنة، وما زال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقاً.

قال أبو العباس القرطبي - رحمه الله -: (من كثر صدقه تنور قلبه، وقوي إدراكه، فانتقشت فيه المعاني على وجه الصحة والاستقامة، فمن كان غالب حاله الصدق في يقظته استصحب ذلك في نومه فلا يرى إلا صدقاً، وعكس ذلك الكاذب والمخلط يفسد قلبه ويظلم فلا يرى إلا تخليطاً وأضغاثا... وقد يندر فيرى الصادق ما لا يصح ويرى الكاذب ما يصح لكن ذلك قليل والأصل ما ذكرناه). (المفهم 6-12).

وقال العلامة ابن القيم - رحمه الله تعالى -: (ومن أراد أن تصدق رؤياه فليتحر الصدق، وأكل الحلال، والمحافظة على الأوامر والنواهي، ولينم على طهارة كاملة، مستقبل القبلة، ويذكر الله حتى تغلبه عينه فإن رؤياه لا تكذب البتة) أ.هـ. (مدارج السالكين 1-76).

وما أجمل ما ذكره وكتبه العلامة: (ابن حجر العسقلاني) في: (فتح الباري 12-372): حيث قال: (فمن كن باطنه نورياً كان في التصديق بكرياً كأبي بكر، ومن كان باطنه مظلماً كان في التكذيب خفاشياً كأبي جهل، وبقية الناس بين هاتين المنزلتين كل منهم يقدر ما أعطى من النور).

وأما معنى قوله - عليه الصلاة والسلام: (إذا اقترب الزمان):

قيل: إنه قرب زمان الساعة ودنو وقتها.

وقيل: اعتداله واستواء الليل والنهار.

قال الخطابي - رحمه الله -: (المعبرون يزعمون أن أصدق الرؤيا ما كان في أيام الربيع ووقت اعتدال الليل والنهار).

والقول الأول هو الأقرب للصواب فالمراد إذاً: اقتراب الساعة قطعاً كما ذكر ذلك ابن حجر - رحمه الله - في الفتح.

فالمسلم الصادق يكون في آخر الزمان غريباً بين الناس لا تكاد رؤياه تكذب.. والله تعالى أعلم.

(وقفة)

(ديك يلتقط حبات الشعير)

رأى رجل كأن ديكاً دخل منزله ويلتقط حبات الشعير!

فقال له ابن سيرين: إن سُرق لك شيء فأعلمني.

فما كان إلا أيام فأتى الرجل إليه وقال: سُرق لي بساط من سطح منزلي.

فقال له ابن سيرين: المؤذن أخذه.

فكان كذلك.

(*) الرياض





المصدر: جريدة الجزيرة السعودية العدد 12629 تاريخ 2007-04-27 - عايض بن محمد العصيمي




Twitter Digg Facebook Delicious StumbleUpon