تفسير الاحلام حسب الحروف الابجدية



حلم و تأويل رؤيا هل للرؤيا وقت معين؟

باب : خلاصة الكلام في الرؤى والأحلام




صحيحه بابا سماه: (باب الرؤيا بالنهار)، ثم ذكر عن ابن عون عن ابن سيرين قوله: (رؤيا النهار مثل رؤيا الليل) ذكر البخاري هذا الحديث معلقا.

قال القيرواني: (ولا فرق في حكم العبارة بين رؤيا الليل والنهار، وكذا رؤيا النساء والرجال). (فتح الباري 12 - 392).

إلا أن هناك أوقاتا أفضل وأصفى للرؤيا من غيرها، فعن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أصدق الرؤيا بالأسحار). رواه الإمام أحمد والترمذي والدارمي وابن حبان في صحيحه والحاكم وصححه ووافقه الذهبي على تصحيحه.

والسحر: آخر الليل قبيل الصبح كما هو معلوم، وهو وقت النزول الإلهي، واقتراب الرحمة، وسكون الشياطين، فهو وقت فاضل وشريف. قال ابن القيم - رحمه الله تعالى -: (وأصدق الرؤيا ما كان في الأسحار، فإنه وقت النزول الإلهي، وأقرب للرحمة والمغفرة). (مدارس السالكين 1- 52).

وعكسه وقت (العتمة): وقت المغرب والعشاء فقد أمر بكف الصبيان فيه؛ لأن فيه تنتشر الشياطين، والأرواح الشيطانية، فغالبا لا تصدق الرؤيا، ولأنه وقت يكره فيه النوم.

وأما وقت البكور: وهو بعد صلاة الفجر فغالبا أن الرؤى لا تصدق فيه؛ لأنه وقت توزيع الأرزاق والكسب الحلال فهو وقت مبارك فاضل.

وأما وقت الضحى والعصر فالغالب لا تصدق الرؤى فيهما ولذا قيل عنهما:

ألا إن نومات الضحى تورث الفتى

خبالا ونومات العصير جنون

لكن مع هذا كله ليس للرؤيا وقت تصدق وتقع فيه ليلا كان أو نهارا، صبحا ظهرا عصرا مغربا عشاء، جاء في حديث أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يدخل على أم حرام بنت ملحان وكانت تحت عبادة بن الصامت، فدخل عليها يوما فأطعمته وجعلت تفلي رأسه فنام رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ثم استيقظ وهو يضحك. قالت: فقلت: ما يضحكك يا رسول الله قال: ناس من أمتي عُرضوا علي غزاة في سبيل الله، يركبون ثبج هذا البحر ملوكا على الأسرة، أو مثل الملوك على الأسرة. قالت: فقلت: يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم. فدعا لها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ثم وضع رأسه ثم استيقظ وهو يضحك. فقلت: ما يضحكك يا رسول الله؟ قال: ناس من أمتي عرضوا علي غزاة في سبيل الله كما قال في الأولى.

قالت: فقلت: يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم. قال: أنت من الأولين. فركبت البحر في زمان معاوية بن أبي سفيان، فصرعت عن دابتها حين خرجت من البحر فهلكت. رواه البخاري.

وهذا تأييد لصحة أن رؤيا النهار كرؤيا الليل. والله تعالى أعلم.

وقفة:

(كأن بيدي خاتما)

رأيت كأن بيدي خاتما، وأنا أختم أفواه الرجال، وفروج النساء. فقال له: أمؤذن أنت؟ قال: نعم. قال: أنت تؤذن في رمضان قبل طلوع الفجر، فيمتنع الناس لأذانك.

الرياض





المصدر: جريدة الجزيرة السعودية العدد 12664 تاريخ 2007-06-01 - عايض بن محمد العصيمي




Twitter Digg Facebook Delicious StumbleUpon