تفسير الاحلام حسب الحروف الابجدية



حلم و تأويل رؤيا الاحتلام

باب : خلاصة الكلام في الرؤى والأحلام







الاحتلام: هو ما يراه النائم في نومه من قضاء شهوة، وهو من تلاعب الشيطان، ولا يكون لأغلبه تأويل. وإذا أنزل الماء فعليه الاغتسال، وإذا لم ينزل فلا غسل عليه لقوله عليه الصلاة والسلام: (إنما الماء من الماء)، رواه مسلم.

والمرأة تحتلم كالرجل تماماً، فقد جاءت أم سلمة - رضي الله عنها - للنبي صلى الله عليه وسلم، فقالت: يا رسول الله إن الله لا يستحي من الحق، فهل على المرأة من غسل إذا احتلمت؟ قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إذا رأت الماء)، رواه البخاري. ولهذا قال ابن حبان في صحيحه: (ذكر البيان بأن قول أم سلمة في المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل أرادت الاحتلام).

وذهب جمهور العلماء إلى عدم جواز احتلام النبي صلى الله عليه وسلم وغيره من الأنبياء، إذ هو من الشيطان والأنبياء معصومون من ذلك، واستدلوا بحديث فيه ضعف من حديث ابن عباس رضي الله عنهما (ما احتلم نبي قط إنما الاحتلام من الشيطان)، رواه الطبراني في الكبير والأوسط.

وهذا الاحتلام لا يفسد الصوم اتفاقاً وقولاً واحداً، فمن احتلم أثناء نومه وهو صائم فعليه أن يغتسل إذا رأى الماء ولا إثم عليه وليتم صومه، ولا يؤاخذ المسلم بالاحتلام لقوله تعالى: {لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا}، وقوله صلى الله عليه وسلم: (رُفع القلم عن ثلاثة: عن النائم حتى يستيقظ..)، رواه الترمذي وغيره. وهذا الاحتلام لا يمكن التحرز منه ولا قدرة للإنسان على دفعه، لكن نصيحتي للمسلم عدم الاسترسال والتفكير والتخيلات في أحاديث النفس والشهوات.. عصمنا الله وإياكم من وساوس الشيطان وأعوانه.




المصدر: جريدة الجزيرة السعودية العدد 12818 تاريخ 2007-11-02- عايض بن محمد العصيمي




Twitter Digg Facebook Delicious StumbleUpon