تفسير الاحلام حسب الحروف الابجدية



حلم و تأويل رؤيا أفضل ما كتب في هذا العلم حديثاً

باب : خلاصة الكلام في الرؤى والأحلام








المتأمل في الساحة المكتبية في عصرنا الحاضر يجد الكم الهائل من كتب التعبير والمنامات جلها وأكثرها هدفها تجاري والكثير منها خسارة حبر على خسارة ورق فيها الغث والسمين والجيد والرديء كما مر معنا في مقال سابق إلا أن هناك كتباً طيبة لا تخلو من الفائدة والإثارة والمتعة للقارئ في هذا العلم النفيس منها على سبيل المثال:

كتاب: دليل الحيران في تعبير المنام لمحمد قطب مقدمة الكتاب جيدة والباقي من الكتاب معجم مفهرس للتعبير يصلح للمعبر ليستفيد منه، ومن الكتب أيضاً كتاب: الرؤيا لحمود التويجري رحمه الله وكتاب: المقدمات الممهدات السلفيات في تفسير الرؤى والمنامات لمشهور حسين آل سلمان وعمر إبراهيم آل عبدالرحمن وكتاب: القواعد الحسنى في تأويل الرؤى لعبدالله السدحان وكتاب: تعبير الأحلام بين الدين والعلم لإبراهيم كمال أدهم وكتاب: تعجيل السقيا في تعبير الرؤيا لأحمد فريد وكتاب: الرؤى والأحلام في سنة هادي الأنام لأحمد سليمان العريني وكتاب: الرؤى والأحلام في ميزان الإسلام لخالد بن علي العنبري وكتاب: ضوابط تعبير الرؤيا للدكتور عبدالله الطيار وكتاب: ضوابط الرؤيا للدكتور محمد بن فهد الودعان وكتاب: أخطاء الأنام حول الرؤى والأحلام لأحمد عبدالله الناصر وكتاب: جامع تفاسير الأحلام المسمى: بغية الافهام بتأويل الأحلام لأبي بكر محمد الحسائي وكتاب: المنامات بين آداب الرائي وقانون المعبر لعبدالسلام محمد علوش وكتاب: الرؤى والأحلام في السنة النبوية لعبدالله محمد أمين يونس العمري وكتاب: الرؤى والأحلام في سيرة خير الأنام لأسامة كمال وكتاب: تعبير الرؤيا للدكتور فهد بن سعود العصيمي وكتاب: الرؤى والأحلام آداب وأحكام لخالد الشايع وكتاب: فتح العلام بتأويل الرؤى والأحلام لفؤاد سراج عبدالغفار.

كل هذه الكتب نافعة في بابها اجتهد مؤلفوها في جمع ما وفقوا إليه من الفوائد في هذا العلم علم الرؤى والمنامات وهي من أجمل ما قرأت واطلعت عليه مع وجود أخطاء لا تخلو من بعضها فالكمال لكتابه الكريم المنزل من العزيز الحميد، إلى غير ذلك من الكتب الأخرى النافعة، ومع هذا كله ما زال هذا العلم علم الرؤى والمنامات علماً فقيراً لم يخدم بعد كغيره من العلوم ومسائل فيه لم تطرح وتشبع بعد، والله أعلم بالصواب.

***

وقفة: (وضع رجله على رأسه):

جاء إنسان إلى الشهاب العابر فقال له: رأيت كأني قد وضعت رجلي على رأسي.

فقال له: أفسر لك هذه الرؤيا بيني وبينك أو في الظاهر؟ فقال: بل في الظاهر.

فقال له: أنت كنت من ليال تشرب الخمر وسكرت ووطئت أمك فاستحيا ومضى.

(الوافي بالوفيات 7-50).



المصدر: جريدة الجزيرة السعودية العدد 13203 تاريخ 2008-11-21- عايض بن محمد العصيمي




Twitter Digg Facebook Delicious StumbleUpon