تفسير الاحلام حسب الحروف الابجدية



حلم و تأويل رؤيا أمور يكثر السؤال عنها

باب : خلاصة الكلام في الرؤى والأحلام





كثيراً ما يسأل الناس عن أمور يشاهدوها في مناماتهم وتتكرر عليهم، وسنعرض لكم شيئاً من هذه المسائل ومعانيها ودلالاتها في المنام فمنها على سبيل المثال:

- (الجمل): تدل رؤيته في المنام عند المعبرين على: السفر أو الخير لمن ملكه أو ركبه، أو على الصبر وتحمل الأثقال أو الخصومة أو الفقر أو مرض أو صديق سوء أو جاهل منافق أو زوج لمن لم تتزوج أو إصابة خير لمن ملكه وربما دل على الحقد والحسد لقولهم: (أحقد من بعير) أو على الغلظة والشدة أو على منازعة عدو بقدر تلك المنازعة والمصارعة ومن قهَرَ بعيراً قهر عدواً له، ومن شرب من ناقة حليباً فهو مال وفير أو علم نافع أو سنة خصبة، والناقة امرأة يتزوجها، ومن رأى أنه يملك إبلاً كبيرة فإنه يلي ولاية على الناس.

- (الجن): تدل رؤيتهم في المنام على صاحب احتيال وربما دل على السفر أو اجتهاد في عبادة له أو عزل من عمله أو ظفر الأعادي به أو فصاحة للسانه أو تحصن بالأذكار الشرعية، ومن صارع جنياً فإنه يخاصم أو ينازل أو يغالب عدواً.

- (السحر): يدل في المنام على كلام باطل أو فتنة أو فعل قبيح أو كيد بأحد أو ارتكاب فساد ومعصية وقلّة فلاح وتحصن بالأذكار الشرعية.

- (القمل والنمل): وبعضها من الحشرات تدل على قوم ضعاف أو مرض أو هم أو حسد أو نكد أو طلاق بزواله وخروجه وتمشيطه بالنسبة للقمل، ورزق وطعام وخير بالنسبة للنمل.

- (الكلب) يدل على رجل سفيه متبع لهواه أو رجل أمين حريص على الخير، وإذا كان للكلب نباح فهو خبر يسمع به غير جيد.

- (السيارة): تدل في المنام على سفرة قادمة وتدل أيضاً على الزوجة أو على انتقال من حال إلى حال آخر.

- (التمر): أكله رزق أو مال أو ولد أو زوال هم أو غم أو سماع خبر مفرح أو حلاوة إيمان يجدها في قلبه أو صلاح حال به أو صلاح ولد أو رزق ببنت صالحة أو زواج بامرأة صالحة.

- (الطلاق): فراق إنسان غالٍ أو زوال وظيفة أو عمل أو طلاق مشكلة أو هم ومرض يزول عنه.

- (الولادة): خروج من الشدائد والأمراض ومفارقة لشر.

- (الكحل): مال وزيادة في البصيرة والتوفيق وشفاء لمريض أو زواج لمن كان أعزباً.

- (النساء): رؤيتهن تدل على الفتنة أو الدنيا وشهواتها أو على عدو أو على مال أو سرور في الدنيا أو إقبال الدنيا عليه، وإن كانت عجوزاً فهي إدبار للدنيا عنه أو فرج له وحصول خير وزيادة له وبركة، وقيل: من كان معه امرأة وكان مريضاً شفي أو محبوساً أطلق أو مهموماً فرج أو نال خيراً يحبه بحسب جمال تلك المرأة.

- (الدم): حصول هم وغم وخسارة أو زواله بحسب الدم وطبعه أو قبول رشوة ومن شرب دماً أكل مالاً محرماً بقدر شربه أو معصية يقترفها أو خروج من إثم أو رجوع من سفر وسلامة أو نقص في مال أو تخلص في أموال محرمة أو حزن أو فراق أو قضاء دين بخروج دمه منه.

- (الأسنان): تدل على الأولاد أو الأهل أو الأقارب أو على أقرانه من أعماره ومن رأى جمالاً وحسناً في أسنانه كان زواجاً له إن كان أعزباً أو ولد قادم له صالح، وقلع الأسنان موت لأحد الأقارب أو الأصدقاء أو زوال لمرض وهم أو سفر أو طول عمر لمن سقطت كل أسنانه أو موت مريض أو قضاء دين بعدد سقوطها أو ذهاب ماله.

كل هذه المعاني لا يميزها إلا المعبر وليس الرائي وليس ما ذكرنا من المعاني والتعبيرات حصراً وخاصة لما قلنا، بل لكان لفظ أكثر من معنى لا يمكن حصرها، لكن هذا من باب بيان بعض الشيء .. نكمل لكم بعضاً من المعاني لبعض ما يشاهده الناس في مناماتهم ... نسأل الله لنا ولكم الخير والطاعة ونعوذ بالله من الشر والضلالة.


المصدر: جريدة الجزيرة السعودية العدد 13217 تاريخ 2008-12-5- عايض بن محمد العصيمي




تحدثنا في الأسبوع الماضي عن شيء من المعاني لبعض ما يسأل عنه كثيرا من قِبل الناس، ووعدتكم أن نكمل شيئا منها علماً أن هذا الباب يطول بنا كثيراً لكننا سنختصر بقدر الإمكان وبالله التوفيق:

(السمك): معناه في المنام: إذا عرف عدده فهو نساء وإذا لم يعرف عدده فمال أو منفعة وخير يأتي. والحوت يدل على: هم يصيب الرائي أو ولد صالح له أو غير ذلك.

(الجماع): معناه في المنام: إن كان مع الزوجة أو إحدى محارمه فهو صلة لهم بالبر والخير أو يصيب منهم خيراً أو فرج له من الهم أو حصول مراد له، وإن جامع أو جامعه ميتاً ميتاً حصل له هم وغم أو صلة خير منه للميت بدعاء أو صدقة أو خير، وإن كان جماعه مع حيوان أعزكم الله فهو: صنع معروف من الرائي إلى من يكفره. وفصلوا في جماع غير المحارم إن كان بإنزال فشر وان لم يكن فخير كقضاء دين أو خروج سجين أو كسب خير أو حصول أمنية في الدنيا إلى غير ذلك من المعاني التي يعرفها المعبر.

(الفأرة): تدل على امرأة فاسقة أو رجل فاسق لا خير فيه فإن قتلها يظفر بامرأة سوء أو يمكر بعدو له، والجرذي وهو كبير الفأر مشكلة كبيرة بحسب حجمه ورؤياه وإن اختلط الكثير من الفئران بعضها ببعض أبيض وأسود صلاح لحاله.

(البكاء): إن كان البكاء في المنام بلا صراخ فخير وفرج من الهم والغم والحزن أو توبة وهداية للرائي وإن كان بصراخ فهو مصيبة له، ومن بكى ثم ضحك قليلاً بعد بكائه فهو دليل على قرب أجله هكذا قالوا.

(اللحية): تدل على غنى وعز وزينة ووقار وصلاح وتمسك بالسنة وإن طالت نال مال وجاها وعيشا طيبا وللعاصي توبة وهداية، وحلق اللحية زوال هم وغم أو سداد دين أو شفاء من مرض أو فتنة في الدين والعياذ بالله. ونقصان الشارب محمود وزيادته مكروهه وطول زيادة أماكن الشعر السيئة نكد وهم، وطول شعر الرأس غنى ومال بحسب نظافته، والشيب صلاح للدين الرائي وعبادة وحصول خير ومنفعة له ودعوة مستجابة والشيب للنساء سيئ.

(الوزغ): هو إنسان باغ يفسد بين الناس ومن قتل وزغة ظفر بعدو سيئ الخلق أو نال مالا ورزقاً وأجراً، ومن أكل وزغة فهو مغتاب نمام يأمر بالمكر وينهى عن المعروب فاسق والعياذ بالله.

(المطر): في المنام يدل على الرزق والخير إذا لم يحصل منه ضرر وإن كان مؤذياً فهو ذنب ومعصية تحتاج للتوبة أو مرض ودين يزول، والسيل عدو يهجم ويظفر بالرائي أو خير متتابع له والمطر رحمة وخير وخصب وبركة للخلق.

(العقرب والثعبان): عدو أو حسد أو شر أو مكروه من عدو يتربص به إذا قرصه ورجل نمام بين الناس، ومن قتل عقرباً أو حية فإنه يظفر بعدو ضعيف وإن أكل حية أو عقرباً نال مال محرماً ومن تصارع مع حية أو هرب منها فهي عداوة ظاهرة يتغلب عليها بحسب قوته في منامه.

(القيء): يدل على توبة من إثم أو رد الحق لأهله أو عقوبة أو إسقاط للحامل ومتاعب أو رجوع في هبة لمن وهب أو على هلاك أو إفشاء سر أو نكد أو خسارة مالية.

(البول والغائط): من بال في مكان هو مكان للبول فهو فرج من هم ومشكلة وربما دل على ولد أو زواج، ومن بال على شخص وقع بينهما مصاهرة أو يأتيه مال أو منفعة من ورائه، ومن بال في إناء نكح امرأة، والغائط إن كان معه ريح فهو نكد ووقوع شدائد وخوف وقلق يعيشه وإن كان على ثيابه وأصابها فهو دَين أو ذنب، ومن أكل أو شرب منهما أصاب مال حراماً أو كلاماً محرماً ومن جلس على غائط أكرمكم الله أصابه مال من قريب له. وفقنا الله وإياكم في الدنيا والآخرة وجعلنا قدوة للعالمين.



المصدر: جريدة الجزيرة السعودية العدد 13224 تاريخ 2008-12-12- عايض بن محمد العصيمي




Twitter Digg Facebook Delicious StumbleUpon