تفسير الاحلام حسب الحروف الابجدية



حلم و تأويل رؤيا فصل في رؤيا الوجه

باب : رؤيا شعر الإنسان وأعضائه واللحية والجلود ونحوه



رؤيا الوجه
وأما الوجه فإنه سرور الإنسان وشرفه. وقيل رؤيا الوجه تؤول بزينة ومعيشة، فمن رأى في وجهه عيباً فإنه نقصان في ذلك، وكذلك إن رأى أنه زاد زيادة تشين.
ومن رأى: أن لون وجهه صار أحمر مشرقاً فإنه يدل على السرور والفرج.
ومن رأى: أن لون وجهه مصفر فإنه يؤول على ثلاثة أوجه: مرض وعزل وخوف، وإن رآه مسوداً فإنه يدل على حصول هم وغم وقيل يلد إبنة لقوله تعالى " وإذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسوداً " الآية.
أما الصدغان فابنتان شريفتان مباركتان فمهما رأى في ذلك فهو منسوب لهما.
ومن رأى: أن وجهه مشرفاً مبيضاً حسناً فإن ذلك بشارة بحسن حاله وصلاح دينه لقوله تعالى " وجوه يومئذ مسفرة ضاحكة ". وقيل من رأى وجهه مسوداً فإنه رجل مزاح كذاب لقوله تعالى " ويوم القيامة ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودة ".
ومن رأى: بوجهه أو بوجه أحد غيره عيباً فإنه نازلة تحيط به أو هم أو غم.
ومن رأى: أن أحداً عبس في وجهه فإنه يرى ما يكره.
وإن رأى هو عبوساً في وجه غيره فإنه يحصل له مكروه.
ومن رأى: أنه سخم وجهه فلا خير فيه، وإن رأت ذلك إمرأة فإن زوجها يموت.
وبالمجمل فإن رؤيا الجبهة والوجه جميعاً تؤول على خمسة أوجه: مال وعز وامرأة حسنة وجاه وما يقصده الإنسان، وإن رأى ما يشين بهم فضده.




Twitter Digg Facebook Delicious StumbleUpon